إحدى الأمراض التي زاد انتشارها في الفترات الأخيرة و يصعب علاجها للغاية. و لكن هل يمكن تجنبها و و حماية أنفسنا من التعرض لسرطان الثدي؟
 
يكن تجنب الإصابة بسرطان الثدي إذا تجنبنا بعض العادات الخاطئة منها:
 
•    زيادة الوزن: البدانة أو الزيادة في الوزن تزيد من خطر الاصابة بالسرطان خاصة إذا وصلت المرأة لمرحلة البدانة بعد سن اليأس أو انقطاع الطمث.
 
•    القلة في الحركة: على كل سيدة أن تكون نشيطة مما يساعدها على الحفاظ على وزنها. ينصع بممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة في الاسبوع على الأقل.
 
•    الرضاعة الطبيعية: من أهم الأشياء التي تقي من سرطان الثدي لأن نسبة هرمون الإستروجين تنخفض في هذه المرحلة كما يتم التخلص من الخلاية الميتة.
 
•    تجنب العلاج بالهرمونات و أقراص منع الحمل قدر المستطاع: الاستمرار في العلاج بهذه الطرق لمدة خمس سنين يزيد من خطر الاصابة. استشيري طبيبك في علاجات بديلة.
 
•    التدخين: هناك أدلة تصل بين التدخين و الاصابة بالسرطان خاصة بعد سن انقطاع الطمث.
 
•    الكحول: كلما زادت نسبة شرب الكحول كلما زاد خطر الإصابة.
 
•    التعرض للأشعة و التلوث: بعض الأجهزة الطبية تعرضك للأشعة مما قد يزيد خطر الإصابة. تجنبي التعرض لهذه الأشعة و الجأي لهذه الأجزة فقط عند الضرورة.
 
•    البعض يجد علاقة بين الاصابة بسرطان الثدي و التعرض للكيماويات في العمل و في الشارع من الدخان الذي تستنشقه السيدة.
 
على كل امرأه الحرص على الفحص الزاتي كل شهر خاصة بعد سن الأربعين حتى تطمئن على صحتها و حتى يتم اكتشاف أي أعراض و علاجها مبكرا.