الحموضة من أشهر الإصابات التي يعاني منها الناس خاصة مع الصيام حيث يشعرون بألم حاد في المعدة و أحيانا تصل للمريء فيسبب لهم التعب على مدار اليوم.
 
و للتعامل مع الحموضة في رمضان إليكم بعض الحلول:
 
أولا تجنب الأطعمة التي تزيد من الحموضة مثل:
المقليات من بطاطس و دجاج و كل ما هو مقلي أو محمر في الزيت.
تجنب بعض الأطعمة الحمضية على الريء مثل البرتقال و الليمون و المخللات.
الإبتعاد عن الوجبات السريعة و تجنب تناول كل ما يحتوي على مواد كميائية أو مواد حافظة مثل المعلبات.
التقليل من كمية اللبن، الكثير يشعر براحة بعد تناول اللبن ظنا منهم أنه يعالج الأمر و لكنه يعالجه بشكل مؤقت و بعدها يتسبب في نتيجة عكسية فتفرز أحماض المعدة بكميات أكبر.
تجنب تناول الكافيين و كل المنبهات.
تجنب الأطعمة التي تحتوي على الشطة و التي تحتوي على سعرات حرارية عالية
التقليل من كمية الثوم و البصل في الأكل.
تجنب الأقراص التي تسبب زيادة الحالة مثل الأسبرين و الإبوبروفين و النابروكسين و الأدوية المضادة للإلتهابات و إذا لزم الأمر تناول إحدى هذه الأشياء فلا يجب أن تؤخذ على معدة فارغة.
 
ثانيا تناول الأطعمة الصحية و التي تساعد في علاج الأمر:
تناول كوب من العرقسوس كل يوم على السحور لأنه يساعد في التئام القرح في المعدة و يقلل من نسبة الأحماض التي تفرز.
تناول السلطة و الإكثار من الخضروات و الإكثار من كل ما هو أخضر، و لكن تجنبو الطماطم
البطيخ و القرع و الكانتلوب من الأشياء التي تقلل الحموض و لكن 1% من الأشخاص الذين يعانون من الحموضة يشتكو من أنه يزيد الحالة.
تناول اللحوم المسلوقة أو المطبوخة في الفرن.
تناول الأسماك.
 
اتباع بعض العادات الصحية السليمة مثل تناول الفطور فور البدء في الأذان و تأخير السحور قدر المستطاع، و عدم الإسراف في تناول الطعام خاصة الأطعمة الدهنية.
الحرص عند النوم على رفع الرأس قليلا عن مستوى الجسد.