ذهبت لقضاء يومين مع أسرتي في فندق مرموق خمس نجوم يطل على البحر. أعجبتني الغرفة كثيرا، و كان الجو رائع، تجولنا في الفندق و جلسنا عند حمام السباحة و قضينا وقتا ممتعا، حتى حان وقت العشاء و دخلنا الكافتريا الخاصة بالفندق، و تحول كل شئ. إذا بالناس يتسارعون ناحية الأطباق و كأنها مسابقة أكبر طبق، أو من يأكل أولا، حتى ان زوجي اشتكى من امرأه كانت تركض في وسط المطعم حاملة صحنها و ارتطمت به ، كنت في ذهول تام أنا و زوجي لما رأينا في فندق راقي كنا نظن أن أكثر المقيمين به من الطبقات الراقية.
 
هذا المظهر الغير حضاري رأيته في كثير من الأماكن المرموقة في فنادق أخرى داخل و خارج البلد و في مطاعم، فلا يجوز أبدا لناس ذو مكانة مروموقة في المجتمع يتصرفون بهذا الشكل الغير لائق. خاصة أنه ذكر في القرآن و السنة قبل الإتيكيت الأوروبي الكثير لتعليم الناس آداب الطعام، و بالتالي هذا ليس من خلق المسلم.
 
من الظواهر السلبية التي رأيناها:
 
التسارع تجاه الطعام من أجل الوقوف أولا.
وضع كميات رهيبة من الطعام على المنضدة الواحدة.
عدم الالتزام بالطابور و التصاق الناس بعضهم البعض.
الركض داخل الكفتريه.
 
لذا قدمنا لكم من موقع هاي ماما بعض أصول الإتيكيت من أجل مظهر حضاري أفضل:
 
أولا عند تناول الصحن، يجب أخذ أول صحن يقع يدك عليه، و لا ينبغي البحث بين الصحون عن أفضل واحد.
 
الإلتزام بالطابور و انتظار الآخرين حتى ينتهو. 
 
أمام كل صنف يوجد ملعقة مخصصة للغرف، و بالتالي يجب عدم استخدام نفس الملعقة للغرف من أكثر من مكان و عدم الغرف باستخدام الأصابع حتى للمأكولات الجافة.
 
وضع أنواع متشابهة في الطبق الواحد بأن تكن إما وجبة سمك أو وجبة دجاج أو حلويات، ليس كلهم في طبق واحد.
 
عدم تناول أي شئ عند خط البوفيه فالمسافة للمنضدة الخاصة بك عدة مترات فقط.
 
عند العطس أو الكحة يجب ادارة الوجه تماما و تغطية الفم، أو الابتعاد عن خط البوفيه.
 
عند وضع الطعام في الصحن الخاص بك لا يجوز إرجاعه مرة أخرى.
 
إذا كنت من عشاق التغميس فيجب أخذ ملعقة من الصوص و الأشياء السائلة و وضعها في الصحن فضلا عن غمس الطعام في صحن يستخدمه أكثر من شخص على المنضدة.
 
يمكن الذهاب للغرف مرة و انثنين و أربعة، و لكن لا ينبغي بتاتا وضع جبال من الطعام في الصحن واحد أو على منضدة واحدة حتى لا يضطر الشخص للقيام مرة أخرى. تناول الطعام بالكميات المعقولة بحيث لا يترك شئ في الطبق، فضلا عن وضع كميات كبيرة و ترك نصف الأطباق ممتلئة.
 
من الأفكار الخاطئة جدا هي تناول أكبر قدر من الطعام من أجل الاستفادة بالمال الذي تم صرفه في المكان، و هذا خطأ فادح. تناول الطعام أكثر من الحاجة يشبه و كأنه يرمى الطعام في سلة المهملات، لا يستفيد به، و يحرم غيره من الإستفاده به.
 
عند الانتهاء من الصحن لا تأخذه معك مره أخرى، فقط اتركه مكانه و اذهب لإحضار طبق آخر نظيف، في الأماكن الراقية يقم العامل أو الجارسون بالتقاط الطبق المستعمل قبل أن تعد لمكانك مرة أخرى.
 
هذه خلاصة لإتيكيت الأوبن بوفيه و هي ليست بالأمر الصعب، فقط أشياء بسيطة و سهلة تحدث فارق كبير و تجعلك أنت الأفضل.
 
من آداب الطعام في الإسلام:
 
1-التسمية و تناول الطعام باليد اليمنى. قال صلى الله عليه وسلم) إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه، وإذا شرب فليشرب بيمينه فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله( رواه مسلم.
2- قال صلى الله عليه وسلم( لا آكل متكئاً (رواه البخاري.
3- قال صلى الله عليه وسلم (طعام الواحد يكفي الإثنين , وطعام الإثنين يكفي الأربعة وطعام الأربعة يكفي الثمانية ( رواه مسلم 
4- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - ما ملأ آدمي وعاءً شراً من بطنه بحسب ابن ادم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه"
5- كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يشرب على ثلاث مرات و لا يحب أن يتنفث في الإناء و كان لا ينفخ في الطعام.
6- كان الرسول عليه الصلاة و السلام يأكل بثلاث أصابع.
7- كان عليه الصلاة و السلام إذا أحب طعاما أكله و إذا كرهه تركه من دون أن يعيبه.