كثير من السيدات بعد الارتباط بفتره إذا كان فترة الخطوبه أو حتى بعد الزواج، قد تجد نوع من الفتور في علاقتها بشريكها، و لا تعرف ما السبب. تشكو الكثير أنها حاولت و جربت كل الأشياء التي تستطيع فعلها من أجل إرضاء شريك حياتها و لكن بلا جدوى. المفاجأه السارة أن حل هذه المشكلة يتلخص في شئ واحد إذا دربتي نفسك و عودتي نفسك عليه تمتلكين قلب شريك حياتك إلى الأبد.
 
إليكي السر الذي يجعل أي امرأة تملك قلب أي رجل بغض النظر عيوبها:
 
السر يكمن في الاحترام و التقدير، هذا هو السر الذي لا تعرف قيمته الكثير من السيدات. لأن الرجل يفكر بشكل مختلف تماما عن المرأه، فهناك أشياء تعني له الكثير أكثر مما تتوقعين، فقلب الرجل لا ينجذب لشريكته فقط بالحب و الحنان و الشكل الجمالي، و لكن أن يشعر أن الطرف الآخر يحترمه و يقدره و أنه عالي في نظره.
 
كيف تظهرين احترامك لشريك حياتك:
 
أولا تجنب الاعتماد الكامل على الشكل الجمالي لإغرائه لتعطي فرصه لذلك الشخص أن يراكي كشخص و ليس كجسد.
 
إسأليه عن رأيه في أمور عديدة. لأن الرجل بطبعه يحب الشعور بالقيادة. يشعر الرجل بالإحترام عندما يجد اهتمام منك بشعوره و فيما يفكر. عندما يخبرك برأيه بصراحة، لا تنزعجي إذا كان يخالفك في الرأي، بل أيديه في رأيه.
 
تشجيعه و الوقوف بجانبه. إخباره بإيمانك بقدراته و تأييدك له يبين مدى احترامك له و يؤكد له ذلك. هذا بالإضافه للثقة بالنفس التي تبعثيها في نفسه مما يزيد من حماسه و نجاحه.
 
لغة الإستماع. في بعض الأحيان عندما يتكلم الشخص و لا يعرف التعبير بدقة عما يشعر به، لا تقاطعيه لتعطيه المعنى الأدق لكلامه، بل استمعي له و كرري ورائه الكلام ليعرف أنك مهتمه بكلامه و تسعمعين ما يقول.
 
الإدراك بأنك لا تمتلكيه. ليس معنى أنه شريك حياتك أنه يخصص كل وقته لكي. بل يجب أن تعطيه الفرصه لقضاء بعض وقته مع أصدقائه و بالطريقة التي يحبها.
 
ثقتك بنفسك. لأن الرجل دائما يحب المرأه لصفة معينه فيها. عندما يرى عدم ثقتك بنفسك و تعطيه شعور أنك لا تستحقينه فأنت بهذه الطريقة تعطيه شعور بأنه رأيه فيكي خاطئ.