العديد من التساؤلات حول تأثير قص الشعر على طوله، و يشتكي العديد من الفتيات أنه بعد قص الشعر لم يطول بعد، و لكن لماذا يحدث هذا. يجب فهم أولا كيفية نمو الشعر حتى نعرف إذا كان لقصه تأثير.
 
مراحل نمو الشعر تنقسم إلى ثلاث:
المرحلة الأولى هي الأناجين و و هي 90- 80% من الشعر. تكن الشعرة في أقوى مراحلها و يصلها إمداد الدم و بالتالي الغذاء الكافي لنموها، و تستمر هذه المرحلة ل3- 5 سنيني تقريبا في الغالب و تختلف من شخص لآخر. هذه المرحلة هي التي تحدد طول الشعر فكلما زادت مرحلة الأناجين كلما زاد طول الشعر و العامل الأساسي في هذه المرحلة هو عامل وراثي.
 
مرحلة الكاتاجين. تمثل 1-2 % من الشعر و تستمر من أسبوع لشهر حيث ينقطع إمداد الدم و الغذاء للشعرة فلا تنمو أكثر.
 
مرحلة التيلوجين. هي آخر مرحل في نمو الشعر حيث تنفصل الشعرة عن الجذر ثم تتساقط. هذه المرحلة تستمر لمدة 4 تقريبا و تمثل 15% تقريبا من الشعر، ثم تنمو مكانها شعرة أخرى و تبدأ الدورة من جديد.
 
من كل ما سبق نستنتج أن نمو الشعر يحدث في فروة الرأس و أي تأثير على طوله أو معدل تساقطه يكن نتيجة لمشاكل تحدث في فروة الرأس و لا علاقة له بالأطراف.
 
معدل نمو الشعر الطبيعي 1.25 سم تقريبا في الشعر أي 15 سم في السنة، يجب مراعاة عدم قص الشعر بمعدل أكثر من ذلك ليطول عن الطبيعي. قد يكن الشعر توقف عن النمو من قبل قصه بفترة و لكن المشكلة ظهرت عند قص الشعر عندما لاحظتي عدم نموه بعد ذلك، في هذه الحالة ينصح بزيارة طبيب جلدية للكشف و معرفة سبب توقف نموه.