قد يشعر الزوج بتغير في علاقته بزوجته بعد ولادتها لطفلهما نتيجة انشغالها بطفلها فيشعر بالانزعاج و قد يشعر بالغيرة أيضا و لكن باهتمامك له و حرصك على التعبير عن مشاعرك تجاهه سوف تشعريه بحبك له أيضا و لتعلي زوجك يقدرك و يقف بجانبك في هذه المرحلة و يزداد حبا لكي:
 
اجعليه يساعدك في العناية بطفلك, سوف يساعده أكثر ليشعر بكي و ما تشاهدينه من عناء.
 
استغلي كل وقت يكن الطفل فيه نائم حتى تجلسي مع زوجك و تسعديه.
 
احرصي على استقباله و هو عائد من العمل بملابس أنيقة و زينة و عطور و أن يكون الطفل دائما نظيف و ضعي له عطور للأطفال.
 
لا تغيري له الحفاضه أما زوجك حتى لا يشمئز من هذا و خصصي مكان معين لتغيير الحفاضات و ابتعدي عن أماكن نومه و جلوسه.
 
اهتمي بنفسك تماما مثلما كنتي تفعلين قبل الولاده و لا ترتدي نفس الملابس أكثر من ثلاثة أيام.
 
نوعي بين الملابس الضيقة و الشفافه و الساترة حتى لا يمل من مظهرك.
 
ابعثي له رسائل رومانسية و هو في العمل أو خارج المنزل لتخبريه باشتياقك له و يعرف أنك تفكرين به في غيابه.
 
حضري له المفاجئات من آن لآخر و اشتري له هدية لتشكريه على شئ قدمه لكي.
 
ضعي خطة أسبوعيه لما يمكن أن تفعليه انت و زوجك سويا و الأماكن التي تخرجون بها.
 
بعد عدة أشهر يستطيع الطفل القاء مع والدتك لعدة ساعات يمكن أن تخرجي مع زوجك وحدكما للتنزه أو مشاهدة فيلما.