hao123
المراهقين
السبت, 10 يناير 2015 10:50
المراهقين
12504 مشاهدات
التعامل مع المراهق العنيد من أصعب مراحل التي يمر بها الآباء و الأمهات في التربي هي تربية المراهق، خاصة لو كان من النوع العنيد مما يزيد الخوف و القلق عليه و لكن يجب على الآباء تفهم طبيعة أبنائهم و مشاكلهم ليتمكنو من تربيتهم بدون عناء و توتر. من الأسباب التي تجعل الإبن عنيد:الرغبة في الاستقلال و الاعتماد على النفس.فرض آغلب الآراء عليه خاصة في الأشياء و الأعمال التي يظن أنه يتقنها.تعرضه لبعض المشاكل التي لا يحب أن يفصح عنها و التي تزيد من عنده و غضبه. التعامل معه:التعامل مع الإبن يكن منذ صغره في تربيته و تأسيسه حيث يكون الصغير في هذه المرحلة سهل التشكيل و التربية و يؤمن أنه والديه أعلم منه و قبل أن ينضج و تصبح عملية إقناعه صعبة أهم شئ عند التعامل مع المراهق هو الحفاظ على الهدوء و الثقة بالنفس أثناء الكلام و وضع خطط مسبقة و ردود لأقواله. عندما يظهر الأب أو الأم الغضب يكن ذلك أول علامة على ضعف حجتهم أمامه و اهتزازهم مما يزيده عند و اقتناع برأيه أكثر. حقيقة يجب التسليم لها، و هي أنه إذا تم الدخول في جدال فدائما هو المنتصر، و الحل الوحيد هو  عدم فرض الرأي، في بعض المواقف التي لا يترتب عليها ضرر كبير يؤذيه، يفضل تركه و شأنه إذا أصر على رأيه، و هذا لنعطيه الفرصة ليتعلم و يتحمل العواقب بشكل عملي و يعلم حقيقة العواقب التي تخشون عليه منها. كل ما عليكم هو إعطاؤه رأيكم بمنتهى الصراحة ثم تركه يفعل ما يريد. في الغالب يكن عند الإبن نتيجة لفهمة الخاطئ للمعنى الصحيح للمسئولية، فيظن أن المسئولية هي أن يخرج بدون إذن و ألا يسأله أحد إلى أين هو ذاهب و ماذا يفعل. تحدثو مع بالمنطق لا بالإرغام فبدلا من أن تخبروه أن هذه قوانين البيت و عليك الطاعة أخبروه أنه ينبغي أن يجعل شخص واحد على الأٌقل يعلم أين هو ذاهب، لا قدر الله إن تعرض لظرف مثل حادث و لم يعد إلى المنزل يجد من يغيثه أو يسأل عليه خاصة في حالة انعدام الأمن، و هكذا. أن تكن العلاقة بين الزوجين جيده و أن يتأكدو أنهم متفقين في جميع الآراء التي تخص تربية الأبناء، لأن أغلب الأبناء عندهم مهارة تقليب إحدى الوالدين على الآخر فيجد من يقف بجانبه عند الخلاف. كما ذكرنا في العديد من المقالات السابقة عن أهمية أن تصاحبو أبناءكم و تعلم كيفية الاستماع إليهم حتى يثقون بكم كما يثقون بأصدقائهم خارج المنزل. إقرأ أيضا كيف تصاحب إبنك
مهتمة بكل ما يخص المرأة و جمالها و رعاية الطفل و الصحة العامة
بكالوريوس صيدلة جامعة الاهرام الكندية
 
الأحد, 28 ديسمبر 2014 15:32
المراهقين
26157 مشاهدات
يلاحظ الكثير من الآباء و الأمهات انعزال أبنائهم فترة المراهقة و تغير سلوكهم و عدم رغبتهم في الحديث طويلا و تفضيلهم للخروج مع أصدقائهم عن الجلوس مع والديهم ليقضو وقتا ممتعا، و ما قد يزعج بعض الأمهات هي رغبة الشاب في الفضفضة و الكلام مع أصدقائه أكثر والدته مع أنها قد تكن أكثر خوفا عليه و تعطيه نصيحة أفضل. من أجل تجنب العديد من المشاكل و جعل عملية التربية أسهل يجب أن يصبح الشخص صديقا لأبنائه حتى تصبح قلوبهم و ما في أذهانهم كتاب مفتوح لا يخفى عليه شئ. و تقوية العلاقة بين الآباء و أبنائهم إليكهم بعض النصائح. الأهتمام باهتماماتهم:تماما كما كان يفعل الأب و الأم مع صغارهم في سن الطفولة عندما كانو يركضون ورائهم في المنزل و يلعبون الألعاب التي تبدو أحيانا تافهة إرضاء لطفولتهم و حبهم لهذه الألعاب، ينبغي القيام بذلك أيضا مع الأبناء المراهقين عندما تختلف اهتماماتهم خاصة أن بعض الاهتمامات قد تكن مفيدة مثل الرغبة في تعلم مهارة معينة، حب القراءة، حب نوع معين من الرياضة، ينصح بالاندماج معهم تماما كما يندم الشخص مع طفله في عمر سنتين. من أمثلة ذلك، اللعب معهم الفديو جيمز لعدة دقائق و الاندماج معهم في اللعب، حضور المباريات معهم و التشجيع، سؤالهم عن أخر الاخبار في الشئ الذي يهتمون به. كذلك في علاقاتهم الاجتماعية الاندماج معهم في القصص و لكن تجنب السؤال الذي يبدو كالتحقيق و تجنب الغيبة و التحدث عن الآخرين. الاستماع إليهم:هي المهارة التي يفقدها العديد من البشر، في جميع أنواع العلاقات، في علاقة الأم بأبنائها، الزوج بزوجته، في المناظرات و الجدال. يجب التحلي بالصبر و سماع الإبن حتى ينهي كلامه و إبداء الاهتمام بما يقول. عندما يعلم أن كلامه يسمع و يؤخذ في الاعتبار سوف يشعجه ذلك على الحديث مع والديه و عرض المشكلة و لا يتردد في الإجابة عن أسئلة والدية فيما بعد. الخلق:من الأخطاء الشائعة التي يقع بها الكثير هي البدء في تربية الأبناء على مستوى الخلق و الشخصية بعد سن النضوء و بعد ظهور المشكلة أما قبل ذلك فهي تربية بدنية فقط في تناول الطعام و ارتداء اللباس النظيف. و لكن الحقيقة هي أن بناء الشخصية و الخلق يبدآن منذ أن يستطيع الطفل التمييز بين الخطأ و الصح. الاهتمام بهذه المرحلة جيدا و بناء شخصية قوي و شخص على خلق سوف يجعل المرحلة التي تليها أسهل بكثير و لن تواجههم مشاكل كثرة. الحب:كما تعاملين الطفولة أبنائك تحصدين في السن الأكبر. فإذا كانت طفولتهم مليئة باللعب و المرح و الحب و الصداقة و الثقة و غيرها من الأشياء الإجابية، فسوف يبقىن هكذا معكي عند الكبر. أما إذا كنتي أغلب الوقت منشغلة عنهم تتحدثين معهم فقط عند الحاجة للطعام و الملابس و التحقيق و العقاب فالنتيجة تظهر في سن المراهقة على شكل عند و بعد في المسافة. قد تكن العملية أصعب إذا كان الإبن بالفعل وصل لمرحلة المراهقة و لا يصاحب أبويه بعد و لكن لا ينبغي اليأس و ينبغي المحاولة المستمرة و البعد عن كل ما هو سلبي. ليست التربية بالامر السهل و لكن الأبناء هم أغلى شئ عند آبائهم و يثابو على ما يفعلوه معهم طوال حياتهم يجب الصبر عليها و جعلهم هم الأولوية.
مهتمة بكل ما يخص المرأة و جمالها و رعاية الطفل و الصحة العامة
بكالوريوس صيدلة جامعة الاهرام الكندية
 
السبت, 08 يونيو 2013 15:47
المراهقين
15547 مشاهدات
  كيف أتعامل مع ابني اذا علمت أنه يشاهد مواقع اباحية أو يمارس العادة السرية أو يقوم بممارسات جنسية ؟
 
الثلاثاء, 16 أبريل 2013 18:33
المراهقين
9928 مشاهدات
عندما يدخل ابنك او بنتك فى مرحلة المراهقة و حينما يبدأ فى الشعور بالتحرر و الاستقلالية فهو لا يزال يحتاج الى عطف و حنان و اهتمام و توجيه ، و لكنه فقط قد لا يدرك كيف يطلب منك ذلك او قد يحرج فى ان يطلب منك ذلك. اما انت فالمطلوب منك ان تحافظي على قنوات التواصل مع ابناءك فى مرحلة المراهقة و ذلك باتباع النصائح الاتية:
 
الإثنين, 17 ديسمبر 2012 15:14
المراهقين
9382 مشاهدات
الإدمان لم يعد من الألفاظ المبالغ فيها لوصف ما يصيب بعض المراهقين والمراهقات من حالة تعلق وهوس بموقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" الذي قد يصل بهم لحالة من البقاء المتواصل على هذا الموقع لفترة تمتد لأكثر من 15 ساعة يومية.
 


300X100
أي أنواع الأرضيات تفضلين؟
 

مواقيت الصلاة فى القاهرة

العشاء المغرب العصر الظهر الفجر

 

 

شركائنا فى النجاح

ikoo
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2015 لموقع هاى ماما .إحدى المواقع التابعة لشركة eureka digital
يقدم موقع هاى ماما معلومات ذات طبيعة عامة وقد صمّم للأغراض التثقيفية فقط. إن كان لديك أية مخاوف حول صحتك أو صحة طفلك،
عليك دائماً مراجعة الطبيب أو أي مختص بالعناية الطبية. يرجى مراجعة اتفاقية المستخدم و اخلاء المسؤلية | غلق مترو السادات