hao123
الأربعاء, 04 يناير 2017 00:00
تربية الابناء
1781 مشاهدة
  • Share button
Socialize.jpg
 

مساعدة طفلك في خلق صداقات و الاختلاط في المدرسة قد يكون أمراً صعبا
خاصة إذا كان ذو إحتياجات خاصة أو له طابع انطوائي ، أيضاً إذا كان وحيداً و ليس له اخوة سيواجه صعوبة في التواصل مع الأطفال الآخرين و قد يصل الأمر الى رفضه للذهاب الى المدرسة.

و لكن يوجد بعض الحلول التي ستسهل عليه الإندماج وسط أصدقائه

يمكنك تشجيعه على الانضمام إلى الفريق الموسيقي بالمدرسة. إذا كانت لديه ميول للموسيقى أو الغناء أو يحب اللعب على آلة موسيقية ، سيكون هذا الأمر مسلياً جداً بالنسبة له و سيمكنه التعرف على أصدقاء ذو ميول متشابهة.
و يمكنه الدخول في مسابقات مما يجعله متحمساً للذهاب للمدرسة و سيعرف معنى روح المنافسة مع زملائه.

اسألى طفلك إذا كان يرغب في الانضمام لفريق المدرسة الرياضي. انضمام الطفل للفريق الرياضي بالمدرسة طريقة رائعة لممارسة الطفل للألعاب البدنية، و يوفر وسيلة للتفاعل مع باقي الفريق.
أيضاً الرياضة تعلم الطفل دروساً قيمة في كيفية العمل الجماعي و التعاون مع الآخرين، و هي نفس المهارات التي يحتاجها طفلك ليندمج مع زملائه في الأوضاع الاجتماعية الأخرى.

تحدثي مع طفلك لمعرفة اذا واجهته صعوبات أو مشاكل مع أطفال آخرين. قد يكون طفلك إجتماعياً و لكن حدث شئ ما أزعجه من زملائه جعلته غير راغب في التحدث مع باقي الأصدقاء.
إذا كان كتوماً اسألى مدرسيه بالمدرسة إذا كان أحد يضايقه من التلاميذ و عبري لهم عن خوفك من أن يكون هذا هو السبب في ابقائه منطوياً، فيمكنهم مساعدتك.

بإمكانك أيضاً التكلم مع طفلك و تخيل جميع الأحداث التي من الممكن أن تقابله في يومه - الجميلة و السيئة - و ماذا يفعل أو يقول بكل موقف من تلك المواقف.
هذا سيقلل من مخاوفه تجاه التعامل مع الآخرين و يجعله واثقاً بنفسه.

اتبعي تلك النصائح مع طفلك ليكون ليس فقط ناجحاً من الناحية المدرسية بل أيضاً من الناحية الاجتماعية.

مقالات مشابهة - تربية الابناء

  • يبدأ الطفل عندما يبلغ ستة أعوام فى التفريق ما بين القصص الخيالية والكذب والحقيقة، وبمرور الوقت وبلوغ الطفل سبعة أو ثمانية أعوام يمكنك كأم أن تبدئى فى تحميل طفلك مسئولية كلامه وصدقه أو كذبه.
  • تربية لأطفال تربية جيدة ليست بالأمر الهين الذى يتوقعه البعض ولكن الأمر بحاجة الى قراءة واطلاع وتعلم ، خاصة إذا وضعنا في الاعتبار الصعوبة التي يجدها الطفل ـ غالبا ـ في استيعاب وهضم أفكار الكبار
  • الخوف عند الأطفال أمر طبيعي فى الغالب ولا ينبغي القلق منه لنقص الخبرات التي تعرض لها والتي تمكنه من الحكم على الأشياء والسيطرة على عواطفه.

التعليقات

 
300X100
أي أنواع الأرضيات تفضلين؟
 

مواقيت الصلاة فى القاهرة

العشاء المغرب العصر الظهر الفجر

 

 

شركائنا فى النجاح

ikoo
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2015 لموقع هاى ماما .إحدى المواقع التابعة لشركة eureka digital
يقدم موقع هاى ماما معلومات ذات طبيعة عامة وقد صمّم للأغراض التثقيفية فقط. إن كان لديك أية مخاوف حول صحتك أو صحة طفلك،
عليك دائماً مراجعة الطبيب أو أي مختص بالعناية الطبية. يرجى مراجعة اتفاقية المستخدم و اخلاء المسؤلية | غلق مترو السادات