quick-slim-bg 
hao123
فتاوى النساء
الخميس, 04 أغسطس 2011 14:58
فتاوى الصيام
1149 مشاهدات
ينبغي أن يعلم أن الفطر للحامل يكون جائزا ، وواجبا ، وحراما :فيجوز لها الفطر إذا كان الصوم يشق عليها ، ولا يضرها .ويجب عليها إذا ترتب على صيامها ضرر عليها أو على جنينها .ويحرم عليها إذا كان لا يلحقها بالصوم مشقة .قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :( المرأة الحامل لا تخلو من حالين :إحداهما : أن تكون قوية نشيطة لا يلحقها في الصوم مشقة ولا تأثير على جنينها ، فهذه المرأة يجب عليها أن تصوم ، لأنه لا عذر لها فيترك الصيام .والحالة الثانية : أن تكون المرأة غير متحملة للصيام لثقل الحمل عليها أو لضعفها في جسمها أو لغير ذلك . وفي هذه الحال تفطر لاسيماإذا كان الضرر على جنينها ، فإنه يجب عليها الفطر حينئذ ) .
 
الخميس, 17 فبراير 2011 13:05
فتاوى الحج
502 مشاهدات
هل يجوز للمحرم من الرجال والنساء تغيير إحرامه بإحرام آخر، سواء كان في وقت الحج أو العمرة؟ يجوز للمحرم بحج أو عمرة تغيير إحرامه بملابس أخرى للإحرام، ولا تأثير لهذا التغيير على إحرامه بالحج أو العمرة.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
 
الإثنين, 24 يناير 2011 15:16
فتاوى اللباس والزينة
2067 مشاهدات

أخوان متزوجان ويسكنان في شقة واحدة،فهل يجوز كشف الزوجتان لوجوههن أمام بعضهما البعض علماً بأنهما مستقيمان؟
ج: العائلة إذا سكنت جميعاً فالواجب أن تحتجب المرأة على من ليس بمحرم لها، فزوجة الأخ لا يجوز أن تكشف لأخيه، لأن أخاه بمنزلة رجل الشارع بالنسبة للنظر والمحرمية، ولا يجوز أيضاً أن يخلو أخوه بها إذا خرج أخوه من البيت، وهذه مشكلة يعاني منها كثير من الناس مثل أن يكون هناك أخوان في بيت واحد أحدهما متزوج، فلا يجوز لهذا المتزوج أن يبقي زوجته عند أخيه إذا خرج للعمل أو للدراسة، لأن النبي قال: { لايخلو رجل بامرأة } وقال: { إياكم والدخول على النساء } قالوا يا رسول الله: أرأيت الحمو - والحمو أقارب الزوج - قال: { الحمو الموت }
 
الثلاثاء, 18 يناير 2011 01:34
فتاوى الزواج
1330 مشاهدات
أما الآية الكريمة ( يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن ) (الأحزاب :49 ) فهذا يعني الجماع لكن الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم قالوا : ( إن الرجل إذا خلا بالمرأة ثم طلقها قبل أن يجامعها وجبت عليها العدة . والخلفاء الراشدون لهم سنة متبعة بأمر النبي صلى الله عليه وسلم هذا إذا فارقها في الحياة بطلاق أو غيره ، أما إن مات عنها فإن عليه العدة والإحداد و إن كان قبل الدخول والخلوة ، لعموم قوله تعالى : ( والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا ) ( البقرة : 234) . وأما المهر فإن طلقها قبل الدخول والخلوة فله أن يسترجع نصفه فقط ، وإن طلقها بعد الدخول أو الخلوة لم يسترجع منه شي . وإن مات عنها فلها المهر كاملا ، ولا حق للورثة فيه سواء كان موته قبل الدخول والخلوة أم بعدهما .
 
السبت, 01 يناير 2011 01:05
فتاوى اداب متعلقة بالحيض و النفاس
1545 مشاهدات
النفساء كغيرها من النساء لا حرج عليها في مغادرة بيتها للحاجة فإن لم يكن لها حاجة فالأفضل لجميع النساء لزوم البيوت لقول الله سبحانه وتعالى (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى )(الأحزاب: من الآية33) كتاب فتاوى الدعوة للشيخ ابن باز 2/77
 
السبت, 01 يناير 2011 01:01
فتاوى الطهارة
1483 مشاهدات
المرأة الحائض لا يجوز لها أن تمكث في المسجد , وأما مرورها بالمسجد فال بأس به بشرط أن تأمن تلويث المسجد مهما يخرج منها من الدم ، وإذا كان لا يجوز لها أن تبقى في المسجد فإنه لا يحل لها أن تذهب لتستمع إلى حلق الذكر وقراءة القرآن اللهم إلا أن يكون هناك موضع خارج المسجد يصل إليه الصوت بواسطة مكبر الصوت فلا بأس أن تجلس فيه لاستماع الذكر لأنه لا بأس أن تسمع المرأة إلى الذكر وقراءة القرآن كما ثبت عن النبي أنه كان يتكئ في نحجر عاشة فيقرأ القرآن فيقرأ القرآن وهي حائض وأما أن تذهب إلى المسجد لتمكث فيه للإستماع للذكر أو القراءة فإن ذلك لا يجوز ولهذا لما بلغ النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع أن صفية كانت حائضاً قال : *" أحابستنا هي "* ظن النبي عليه الصلاة والسلام أنها لم تطف طواف الإفاضة فقالوا إنها قد أفاضت وهذا يدل على أنه لا يجوز المكث في المسجد ولا للعبادة وثبت عنه أنه أمر النساء أن يخرجن إلى مصلى العيد للصلاة والذكر وأمر الحُيّض أن يعتزلن المصلى فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين 4/273/274
 
الخميس, 30 ديسمبر 2010 15:41
فتاوى الصلاة
1601 مشاهدات
المعروف عن مذهب الشافعية أنهم لا يرون كفر تارك الصلاة ولكن الأدلة تدل على كفره والواجب على المؤمن اتباع ما دل عليه كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لأن هذا هو فرضه كما قال الله عز وجل (فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً) فاختلاف العلماء بحر لا ساحل له ولكن الميزان الذي توزن به هذه الاختلافات هو كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وقد سبق لنا في غير حلقة بيان الأدلة الدالة على كفر تارك الصلاة وأن كفره كفر مخرج عن الملة ولا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة كما قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
 
الخميس, 30 ديسمبر 2010 15:00
فتاوى الزكاة
600 مشاهدات
يجوز إخراج الزكاة إلى ولي أمر اليتامى، أو إلى المشرفين على دار الأيتام؛ ليصرفوا هذه الأموال عليهم، بشرط أن يكون اليتامى في هذه الأحوال فقراء ومحتاجين يجوز صرف الزكاة إليهم .لقوله تعالى: "إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ" . (التوبة : 60)والصدقة على اليتيم الفقير أفضل من الكبير(غير اليتيم) الفقير؛ ولكن بما أن الأيتام لم يبلغوا، لا ينبغي إعطاؤهم زكاة المال مباشرة؛ لأنهم ليسوا أهلاً لقبول هذه الأموال، وإنما تعطى هذه الأموال من الصدقات والزكوات إلى أولياء أمرهم سواء كانوا من أهلهم أو المشرفين على دور الأيتام
 
الخميس, 17 فبراير 2011 13:01
فتاوى الحج
582 مشاهدات
رجل أدى فريضة الحج وترك عدة واجبات، كمن ترك الإحرام من الميقات وترك المبيت بمزدلفة، فهل يجزئه دم واحد، أو لكل واحد من هذين الواجبين دم؟ لكل واحد من هذين الواجبين دم يجزئ أضحية، يذبحه ويفرقه في الحرم على الفقراء، ولا يأكل منه، فإن كان لا يستطيع فإنهيصوم عشرة أيام عن ترك الإحرام من الميقات، وعشرة أيام عن ترك المبيت بمزدلفة.
 


الصفحة 1 من 11
هل لديكي معلومات عن فيروس كورونا؟
 

مواقيت الصلاة فى القاهرة

العشاء المغرب العصر الظهر الفجر
9:20 7:52 4:39 1:02 4:32

 

 

شركائنا فى النجاح

ikoo
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2013 لموقع هاى ماما .إحدى المواقع التابعة لشركة ماركيتيفا
يقدم موقع هاى ماما معلومات ذات طبيعة عامة وقد صمّم للأغراض التثقيفية فقط. إن كان لديك أية مخاوف حول صحتك أو صحة طفلك،
عليك دائماً مراجعة الطبيب أو أي مختص بالعناية الطبية. يرجى مراجعة اتفاقية المستخدم و اخلاء المسؤلية